منتديات الباحثين في الدراسات الخاصة بمترجمي العربية وتأهيل المترجمين

Forums for Scholars and Researchers in Arabic Translation and Interpreting Studies and Training

تفسير الأحلام

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • #16

    تقول صاحبة المنام:
    لقد رأيت ان هناك امرأه جائت الي زوجي لتهدده بأنه علي علاقه بها وانها لديها ولد منه وانها تريد كل ما يملك وكان زوجي في قمه الغضب ولا يعرف كيف يتصرف وعندما سألته عنها رد بضيق وفكرت انه كل ما يشغله كيف يتخلص من المشكله ولا يهمه اني عرفت علاقته بها وكنت مستغربه كثيرا مما يحدث وجاء ابن عمت زوجي واسمه مصطفي واخبر زوجي ان المرأه حدثته واخبرته بكل شيء وانها مصره علي ان تتسبب بفضيحه وقال ماذا سنفعل وقال زوجي انه ذاهب لايجاد حل وانا اقف مذهوله وقبل ان يخرج كانه تحدث مع محامي قال له تنها لن تستطيع ان تأخذ شيء سوي بعض المال وخرج زوجي بعدها وانا مستغربه انه لم يبرر لي وكل مايشغله كيف يتخلص منها وانتهت الرؤيا .

    التفسير:
    أولاً، مثل هذه المنامات ليس من الحكمة نشرها على الملأ لكل الناس. على أي حال: زوجك رجل طيب القلب صافي النية ويريد الخير لكل الناس من حوله. أنت أكثر تيقظاً منه وترين ما لا يراه من شرور المجتمع ولديك تصور معين حول بعض معارفه أو أصدقائه ونواياهم فمنهم الجيد ومنهم السيء ومنهم الوصولي أو الأناني أو الذي لا يبحث سوى عن مصلحته، منهم الصادق ومنهم الكاذب. يبدو أنك أكثر دراية بهؤلاء من زوجك. مجدداً، هذه المنامات لا ينبغي ذكرها على العام للناس.

    Comment


    • Samaa
      Samaa commented
      Editing a comment
      تفسير آخر..
      هذه الأحلام غالباً تراود النساء في حال حدوث بُعد عن الزوج لسبب انشغاله أو بسبب بعض المشاكل الأسرية اليومية، لذلك قد تفكر الزوجة بأن ابتعاده وانشغاله قد يرتب على ذلك علاقة جديدة مع أخرى وما إلى ذلك وهذه الأفكار غالباً تأتي بكثرة في الأحلام.
    • This comment by Samaa has been deleted by Samaa

      Samaa
      Samaa commented
      Editing a comment
      تفسير آخر..
      هذه الأحلام غالباً تراود النساء في حال حدوث بُعد عن الزوج لسبب انشغاله أو بسبب بعض المشاكل الأسرية اليومية، لذلك قد تفكر الزوجة بأن ابتعاده وانشغاله قد يترتب على ذلك علاقة جديدة مع أخرى وما إلى ذلك وهذه الأفكار غالباً تأتي بكثرة في الأحلام.

  • #17

    تقول امرأة: حلمت الجمعه خير اللهم اجعله خير اني ذهبت لمكان لاكل فيه كنافه بالقشطه وطلبت من البائع ان يزود كميه القشطه علي الكنافه هي في الحلم لم يكن شكلها كنافة اطلاقا ، ثم قام البائع باحضار صينيه كبيرة من الفشطه وقام باعطائي قطعه من القشطه مجانا بدون ان يأخذ مال مني ووضعها في علبه من البلاستيك وفرخت بها جدا جدا ، وكانت الكنافه حلوة المذاق ، واكلت ايضا 2 من الزلابيه محشوه بالقشطه وذهبت الي البيت وكان في الحلم لدي شقتين منهم شقتي الحاليه التي اعيش بها وشقه اخري لا املكها في الحقيقه ولااعرف تفاصيلها حقيقه وكنت اعيش فيها وكانت جميله وملونه الا اني وجدت فيها في المطبخ بواقي طعام في الارض يلتف عليها نمل وتراب او رمل وقمت بأزاله الرمل وبواقي الطعام والنمل ايضا وكنت افكر ان ارجع لشقتي الاخري كنت اقول هي اجمل وافضل والمنطقه الاخري ارقي
    الشطر الثاني كنت في مكتبه ابحث عن كتب وقامت المكتبه بعمل تخفيض علي سعر الكتب وقمت بشراء كتب سعرها 5 جنيه وكان يوجد كتب سعرها 10 و15 جنيه ولكني كنت اختار الكتب سعرها 5 جنيهات ووجدت نوت بوك "مفكره " صعيره ورقها ابيض وحوافها ملونه كان شكلها جميل عجبني شكلها جدا وقمت بأخذها واستيقظت من النوم

    يارب يكون خير
    التفسير: تبين هذه الرؤيا أنَّ صاحبتها لها رجاء عند الله تعالى وأنّ هذا الرجاء محقق بإذن الله لكنه مرهون في الوقت نفسه بفعل عليها أداؤه. هي نفسها لا تعرف ما الذي يجب أن تفعله وربما لديها تقصير في العبادات لكنَّ المفتاح على ضوء هذه الرؤيا يكمن في سلاح العلم الشرعي والمعرفة ويبدو أن معرفتها الشرعية في حدودها الدنيا فقط وعليها أن تتفقه أكثر. المرأة مثالية تؤمن بالمثل العليا لكنَّها تواجه المجتمع القريب الذي تعيش فيه ولا يؤمن إلا بالماديات. وهي تحاول التوفيق بين هذا وذلك لكنَّ جل تركيزها على المضي قدماً فيما يوصلها إلى هدفها: مرضاة الله تعالى. وهي في أول الطريق على ما يبدو لتلمس الطريق نحو غايتها النبيلة. ومعالم الطريق هي: القلب والعاطفة والوجدان من جهة، والعقلانية والمعرفة من جهة أخرى. هي امرأة صالحة وقلبها أبيض، هذا ما نحتسبه ولا نزكي على الله أحداً. من الناحية الشخصية، لديها بعد جمالي فهي تدرك الجوانب الجمالية للأمور وهي تحب العمل وفق خطة معينة تحددها قبل أي عمل. أحياناً تضطر إلى اتخاذ قرارات آنية غير مدروسة لكنَّها لا تندم على قراراتها وتنظر إلى الجانب الإجابي دائماً.

    Comment


    • #18

      يقول صاحب المنام:
      رأيت في المنام اليوم أني و رسول الله صلى الله عليه و سلم في غرفة في بيته و كان هو متكئا على الجدار و أنا أنظف الغرفة فسألته : متى يا رسول الله المهدي ؟ قال : قريب . ثم سألته : هل المهدي في المدينة أم في مكة ؟ فلم يرد ، فأعدت السؤال فلم يرد فأعدت السؤال ثالثة فغير جلسته فلم يعد متكئا و حرك فمه الشريف قليلا و كاد يخبرني لكنه لم يرد صلوات ربي و سلامه عليه .

      التفسير:
      الرسالة الواضحة في المنام أن "العلم عند الله فلا تسأل ما لا فائدة من السؤال عنه وأشغل نفسك بالعمل المجدي الذي يمكنك أن تعيش منه."

      Comment


      • #19

        تقول صاحبة المنام:


        حلمت اني اختي ماتت في الرؤيه وجيالي علي هيئات روح وبتقولي ربنا بيقولك زعلان منك

        التفسير:
        بسم الله الرحمن الرحيم.

        أختي الفاضلة (أعتقد أنك أنثى لأنك لم تذكري ذلك صراحة):

        هذا المنام ممتاز جداً جداً على عكس ما قد تعتقدينه للوهلة الأولى. في وقت رؤيتك لهذا المنام أنت في مرحلة الإعداد للشخصية. وأنت ذات معدن طيب جداً جداً. شخصيتك فيها ضعف كبير أو بالأحرى أنت ترينها ضعيفة وذلك يؤدي إلى أن ترين نفسك في مواقف محرجة اجتماعياً وقد يؤدي بك إلى الانسحاب من المواقف الاجتماعية خوفاً من الفشل بل الأهم من ذلك لأنك ((((تعتقدين أن كل من هب ودب في الدنيا عندما ينظر إليك فإنه يرى نقاط ضعفك)))). لكنك لست ضعيفة كما تتخيلين إطلاقاً لعدة أسباب: 1) أنَّ ضعفك الذي تتصورينه ناتج عن أنك في طور بناء الشخصية 2) توقعاتك من نفسك عالية جداً لذلك تلومين نفسك بأنك لست تحسنين الأداء في العمل 3) لديك بعض التقصير في العمل والعبادات يتمثل ذلك التقصير في أنك أحياناً تؤدين العبادة دون إحساس بها..

        ما سبب كل ذلك؟
        يا أختي الفاضلة وأتحدث إليك هنا فقط من واقع هذا المنام الذي رأيتيه لا غير فهو يكشف لي كل شيء أود قوله لك:

        1- الناس يا أختي الفاضلة من حولك 90% يكذبون.
        2- معظم أكاذيبهم يعتقدون أنها "كذبة بيضاء" لكنها مدمرة لأنها تجعلهم أبطالاً. فمثلاً لو كان عمرك 20 عاماً وصديقاتك في عمر 20 عاماً تبدو الواحدة منها أنها تفعل ملايين الأشياء وأنت لا تفعليها فعندها ستكون تلك الصديقة مقياساً لك وبذلك سوف تقسين على نفسك دون وجه حق.
        3- في مرحلة البناء الشخصي لديك انتبهي إلى أن العبادات ليس من الضرورة نهائياً أن تشعري بالخشية الكبيرة فيها كما تصورها لك الأفلام والمسلسلات التاريخية. تذكري أنه من الصحابة من كان أمره عجيب غريب وليس كل الصحابة مثل أبو بكر الصديق وعمر. فكري في الصحابي الذي قال لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ذات مرة: لم تعدل يا رسول الله! فكري بذلك كمقياس لك ثم فكري بأبي بكر وعمر كمقياس آخر لتعرفي أين أنت فعلاً. الصديقات والتفلزيون ليسا مقياساً نهائياً!!!!! لا تقسي على نفسك ولا تحملي نفسك فوق طاقتك.

        أما أن تقول لك أختك المتوفاة (على أساس أنها توفت وهي في الواقع حية ترزق) فيا أختي الفاضلة أصدقك القول بأن تفسير ذلك كله كما يلي:

        1- إنَّ تمثيل أختك لدور الوسيط بينك وبين الخالق ما جاء إلا لخجلك من مواجهة الحق واستحياء من أنه قد يكون غاضباً منك فأنت ترين كل ضعفك وذنوبك وتخافين كثيراً. وهذا هو الإيمان يا أختي الكريمة الذي ينقص كثيراً من الناس.
        2- أن تقول إن ربك "زعلان منك" فليس لأنَّ الله تعالى فعلاً "زعلان منك". هذه العبارة هي من داخل عقلك الباطن وليس وحياً إلاهياً ولا إلهاماً. هذا لأنك تخافين الله تعالى فتخافين أن تأتيك هذه النتيجة.

        وحتى لو كان الخالق تعالى "زعلان منك" ففكري بالموضوع جيداً.. أنت عندما تحبين صديقة لك ويصدر منها تصرف غير مقبول وتقولين لها "أنا زعلانة منك" فذلك الكلام يعني أنك تحبين صديقتك وتودين أن تكون أفضل مما هو عليه. إن الله تعالى إذا غضب من أحد من العباد فالعقوبة أنه "لا ينظر إليه أصلاً" ولا يتكلم إليه.. أما قرأتِ في القرآن الكريم "خذوه فغلوه" و "سأصليه سقر" وليس: سأصليك سقر؟؟ وسيصلى ناراً ذات لهب وليس ستصلى يا أبا لهب ناراً ذات لهب!!!

        واعلمي أنَّ الله يتخذ من عباده أولياء ويدخلهم الجنة وفق إرادته عز وجل. والعمل الحسن ليس إلا وسيلة. والبعد عن السيئات ما هو إلا وسيلة. لكنَّ الله تعالى يغفر لمن يشاء كل ذنوبة ويدخله الجنة دون حساب لأنه هو "المالك" وهو "الحكم" وهو "العدل".

        هذا الشرح الطويل أحببت المشاركة به لأنني متأكد من أن أكثيراً من الناس يرون مثل هذه المنامات وتتدمر حياتهم لعدم فهمهم لها.

        Comment


        • #20


          يقول صاحب المنام:

          حلمت ان طليقتي تتكلم معاي تلفون ومرة اتصل عليها وسالها وينك وهي تسكت ومرة ترد ومرة احلام انها تتكلم معا غيري في تلفون معا انة العدة لسي مخلصة منها قدام اسبوع ونفذ طلاق مااسباب كثرة الاحلام فيها من اول ماطلقتها ما كنت احلام فيها بس خلصت العدة احلام فيها بكثرة معا انها هي الي اصرت علي طلاق ممكن تفسير الحلم ولكم جزيل الشكر



          التفسير:

          خير إن شاء الله.
          هناك ألاف الأفكار التي تخطر ببالك فأنت حساس جداً وفي كل مرة تلقي على نفسك اللائمة بأنك لو لم تفعل كذا لما طلبت هي الطلاق ثم تتوجه إلى أن تبحث عن تسويغات في عقلك لكل ما فعلت من قبل وتتمنى لو تعطيك المرأة تلك الفرصة لتسويغ نفسك. أخي الكريم الحل لهذه المشكلة أن تستشير فقيهاً في الدين ومتخصصاً في علم النفس لأنه المفروض أنك الآن قد طلقتها وانتهى الأمر والمفروض أن تعتبر من الدروس والأهم من ذلك أن تنظر إلى الخصائص النفسية لديك التي (((((تعطيك القيمة لنفسك)))) لأنك إذا لم تعد تشعر بأن فيك أي قيمة لنفسك ون كنت تعتقد أنك فقط كومة من الأـخطاء فأي فرصة ستكون أمامك لتعيش مع أي زوجة أخرى؟ كلنا نخطئ وكلنا نصلح خطأنا... أبعد عن نفسك تلك الأفكار كلها وتوقف عن التفكير وباحث عن زوجة تفهمك وتتقبلك كما أنت وعندها ستعيش حياة هانئة وتقول إنك ولدت من جديد.

          Comment

          What's Going On

          Collapse

          There are currently 46765 users online. 32 members and 46733 guests.

          Most users ever online was 46,765 at 03:00 AM on Today.

          About us
          The Arabic Interpreters Forums is a place for trainees and professionals to meet and discuss issues related to their self-development.
          Follow us
          Privacy Policy
          BACK TO TOP
          Working...
          X